المحيط وتصميم الغطاء

ستارة المياه الضّبابي

 

المياه الضّبابي

لتخفيض المواد القابلة للإنفجار تمّ إستخدام 50 رطل من مادة تي ان تي، ونفس الوزن المعادل من  مادة ديستكس وتوجيه الدّفع بواسطة (PBXN-109) لتكون قيمة ضغط موجة الإندفاع الأولي 40 جم / م 3 بكثافة 40٪ ، فتمّ تخفيض مادّة التي ان تي الى 36٪ ،و تخفيض مادّة الديستكس من 43٪- 25٪ ،بالإضافة لتخفيض (PBXN-109) من 49٪ الى 38٪.

(المصدر البحرية الأمريكيّة ، مختبر البحوث البحريّة الأمريكيّة، سلسلة إختبارات تخفيف الإنفجار بإستخدام المياه ضبابي)

 

 

بناء حاجز صلب

تمّ تصمیم حاجز صلب بین المنطقة الّتي یُتَوقّع حدوث إنفجار فیھا والمنطقة المراد حمایتھا من تأثير الإنفجار.

وبالإعتماد على شكل وموضع الحاجز الصّلب سيتم التّقدير لإستيعاب ضغط الإنفجار.

وبالإضافة إلى ذلك، تُستخدم الحواجز الصّلبة  بغرض الحماية من الشّظايا المتناثرة حول المنطقة أثناء حدوث الانفجار.

تصميم الحواجز الصّلبة

جب تطبيق الحواجز الصّلبة في المناطق التي يمكن أن توضع فيها حول مركز قطر الغطاء أو السّور

بحيث يتم تقليل الأضرار في مناطق التّطبيق بمسافة لاتقل عن 30 متر.

التحسينات الهيكلية

تصميم الجّدار والنّافذة

يجب أنّ تُصمّم الجدارن الخارجيّة بطريقة وظيفيّة كونها مصنوعة بشكل طبقات. وبالإضافة الى ذلك يجب أن يكون يساعد التّصميم على الرّبط بين نظام النقل والمعلومات المقدَّمة من حاجز الإنفجار.

تمّت تقوية معلومات الرّبط و تصميم الجّدار في الأبنية الّتي لن تتغير  ضد الإنفجارات عبر مواد  (ب يو) أو (بوريا) عن طريق إضافة الياف الكربون.

وبما أنّ معامل المرونة لهذه المواد مرتفع جدّاً وقوّة الشّد عالية ، فسيتم إمتصاص الطّاقة من قبل الجّدران الخارجيّة و سيتم تقليل

الأضرار التي سوف تحدث في المبنى.

 

الجدار المغطّى بمادة (بي يو) من الدّاخل

الجّدار المصمّم مع ألياف (ب ب)

     

 

 

 

 

 

 

 

 

 

تصميم نظام النّقل

وفقا للنظر إلى تاثير الإنفجار حسب (فبما 427)

وبما أنّ الإنفجار يعتبر عبء مفاجئ ولا يمكن التنبؤ به، فإن أنظمة النّقل في المباني بحاجة إلى تعزيز.

يتم تعزيز نظام النّاقل بشكل كيميائي على الأعمدة والحزم ويتم دمج  عناصر التّعزيز بشكل عامودي في المبنى.

في هذه الأبنية الهامّة، يجب تشكيل مركز قوي و صلب ومتماسك داخل المبنى ليقوم بالدّعم بشكل جيّد.

حالة العمود المقوّى من ناحية التّصميم و من النّاحية الكيميائيّة في حالة ما بعد الإنفجار

الهدف من تحسين النّظام الهيكلي هو توفير تصميم عمود قوي و مرن قدر الإمكان، وفي الوقت نفسه عدم حدوث تشوّهات في البنية البلاستيكيّة.

الحماية من الحرائق

ينبغي إتّخاذ تدابير حاسمة في حال حدوث حريق كأثر ثانوي قد ينتج عن الانفجار.

خطّة إنقاذ الأشخاص في مرحلة بعد الإنفجار

من الضّروري إنتاج بدائل لطرق الخروج من موقع الإنفجار الّتي قد تصبح ضيّقة أو مغلقة بعد الإنفجار وخلق طرق بديلة في المناطق الّتي يوجد فيها عدد كبير من السّكان.